موسيقى


الأقسام

الصحة

رئيس "الفيدرالي الأمريكي": التوترات التجارية تؤثر على اقتصادنا

واشنطن / الأناضول

قال رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي "الفيدرالي الأمريكي" جيروم باول، الأربعاء، إن التوترات التجارية والمخاوف بشأن النمو العالمي، تؤثر على الاقتصاد الأمريكي وآفاقه المستقبلية.

جاء ذلك في شهادة من المفترض أن يدلي بها "باول"، أمام لجنة الخدمات المالية بمجلس النواب الأمريكي في وقت لاحق الأربعاء، وحصلت عليها وسائل إعلام محلية.

وأضاف "باول"، أن الفيدرالي الأمريكي سيتصرف بالشكل المناسب للحفاظ على النمو الاقتصادي الحالي، وفق الشهادة.

وأشار إلى أن الاقتصاد الأمريكي، "حقق أداءً جيدًا" في النصف الأول من 2019، بفضل انتعاش إنفاق المستهلكين في الربع الثاني.

وتأتي شهادة "باول"، بعد أن فتح الفيدرالي الأمريكي الباب لخفض أسعار الفائدة.

وفي 19 يونيو/ حزيران الماضي، أبقى الفيدرالي الأمريكي، سياسته النقدية دون تغيير، للمرة الرابعة خلال 2019، محافظا على أسعار الفائدة ضمن نطاق 2.25 ـ 2.50 بالمائة.

وقال الفيدرالي الأمريكي، في بيان آنذاك، إن "سوق العمل لا يزال قويا والنشاط الاقتصادي يرتفع بمعدل معتدل، ومكاسب الوظائف قوية في المتوسط خلال الشهور الماضية، وظل معدل البطالة منخفضا".

وأشار باول، في شهادته المعدة، إلى أن استثمارات الشركات تباطأت "بشكل ملحوظ" بسبب حالة عدم اليقين إزاء الحرب التجارية بين واشنطن وبكين وعواصم أخرى.

وسجل الاقتصاد الأمريكي معدل نمو 3.1 بالمئة في الربع الأول من 2019، مقابل 2.2 بالمئة في الربع السابق له.

وفي قضية أخرى، اعتبر باول، عملة "الليبرا" الرقمية، التي تعتزم شركة فيسبوك إصدارها، تثير "مخاوف خطيرة" مثل غسل الأموال.

وفي 18 يونيو/ حزيران الماضي، كشفت " فيسبوك"، عن خطة طموحة لإصدار عملة رقمية ونظام مالي جديد لتحويل الطريقة التي يتحرك بها المال في جميع أنحاء العالم، وليس فقط في تطبيقاته الخاصة.

وقالت الشركة، في بيان آنذاك، إنها تقود اتحادا لإصدار عملة رقمية تسمى ( الليبرا) ومن المقرر إطلاقها في النصف الأول من 2020.

comments powered by Disqus
 
Layout
Version
Backgrounds                        
Headings Font
Content Font